منتدى قرية كوري للجميع

المواضيع الأخيرة

» تاريخ وانساب كوري
الجمعة ديسمبر 12, 2014 9:37 am من طرف Mohammed

» الجابرية تحيي الثورة
الأربعاء يوليو 02, 2014 5:51 pm من طرف ahmed almazoon

» المولد النبوي الشريف
الجمعة يناير 10, 2014 7:23 pm من طرف ابراهيم عبدالحافظ ابراهيم

» تغيــر حالنــــــا فمـــا السبب ?
الجمعة يناير 10, 2014 6:59 pm من طرف ابراهيم عبدالحافظ ابراهيم

» تذكره..............................
الإثنين يناير 06, 2014 10:42 pm من طرف ابراهيم عبدالحافظ ابراهيم

» من اشعار محمود الجيلى
الإثنين يناير 06, 2014 10:10 pm من طرف ابراهيم عبدالحافظ ابراهيم

» ...........
الإثنين يناير 06, 2014 9:56 pm من طرف ابراهيم عبدالحافظ ابراهيم

» بطاقات تـــــعـــــارف
السبت يونيو 08, 2013 1:29 pm من طرف ود شيخ منور

» يا تموت يا تعضي السكوت
الأربعاء ديسمبر 26, 2012 9:40 am من طرف عثمان كوري

تصويت


    عزالدين شكري

    شاطر

    عزالدين شكري

    مُساهمة  مي عبدالحفيظ الحسين في الأحد أكتوبر 25, 2009 5:02 pm



    ما كــنــتـــا قـايــــــل فـــى غــرامــــك لـى شريك
    لـكــن عــرفــــــــتـــــا وتـــــــانى مـــا برجع إليك
    والله كـل مــا اتـذكــرك اتـذكـــر إنو معـاى شريك
    زي ما قـلـيـبـى اشـتــهـــاك تـلـقاهو ايضا يشتهيك
    قولى لى ذنـبـي آيــه مـا الـنــاس جميع مفتونه بيك
    طماعه يا ست الجـمـال كـيـفـن تطيرى مع جريك
    ماكل غرام بيظل غــرام ماكـل بـريــق سن إبتسام
    ما كُل خـطــوة إلـى الأمـام أحـيـانـا بيتعسر مشيك
    قولى لى كيف قلبك سـمـح يـخـدع قـليبى الإنشرح
    ودرتى زول كايـس فـرح عيشتيهوا فى دنيا الترح
    مـسـتــنـى كـان تـبـقـيلوا غيمه تظللى من حراً لفح
    لكـن بـقـيـتـيـلـو الهـجـيـر فى وادى منو الغيم نزح
    لو قيس سمع ماكان ندم كان يرثى لى حالى ويحن
    كان يبكى زين دمعاتوا تهـطل فوق عيونا ويغسلن
    ما بـيــرضـى كــان الــغــرام يصبح سلع ونتبادلن
    رغم الحصل قلبى الأمين لا راضى لنفسو الخداع
    لا راضـى لـى غـيــــروا الأنين
    واحساسوا بيك يا ست الــجـمال
    ما بيرضى غيروا يعيـش حزين
    انا اصـلــى مــن ريـــــدك قنعتا
    وآخــر وصــيـــه بـقــــولـه ليك
    ابــقــى عــشـــرة عـلى البريدك
    لا تـخـيــبـــى ابــداً ظنـــوا فيك
    ابــقـــى زى لـيـــلـه وبـثــيــنـه الغرور لا يعتريك
    قــالــوا للــريــد عـداوه مـن عـداوتـو بخاف عليك

    وبفضل الاخت مي اتعرف على روائع الشعر الشعبي في السودان الشقيق

    مُساهمة  عبد الحفيظ الحسين في الأحد أكتوبر 25, 2009 10:02 pm

    قصة حمدة ------ للشاعر السوري عمر الفرا, باللهجة البدوية السورية

    --------------------------------------------------------------------------------



    ما أريدك ما أريدك

    حتى لو تذبحني بيدك

    ما أريدك

    أبن عمي ومثل أخوي

    ودم وريدي من وريدك

    أما خطبه لا يا عيني

    لا أني نعجه تشتريها

    ولا أني عبده من عبيدك

    ما أريدك

    هذه القصة قصة حمده

    حمده الرمش يلي يتحده

    الرمش يلي ياخد قلوب الناس

    الرمش يلي ما عمره ودا

    حمدا كانت أجمل ورده

    وبوجه الريح صمدت مده

    حمدا كانت أية بمصحف

    تحدت كل سيوف الرده

    اليوم الأول اتحدت حمده

    اليوم الثاني صرخت حمده

    اليوم الثالث نزلت دمعه

    اليوم الرابع يوم الجمعه

    دخلت أمها غرفته حمده

    شهقت رجفت

    عيون تكذب

    قلب يلجلج

    خافت شافت

    جسم مثلج

    شعر تناثر فوق مخده

    صاحت جاوب مروة كحله

    ماتت حمده ماتت حمده

    ثوب المخمل

    مراية حمده

    المشط البكله

    كلهم صاحوا

    والصوت الرايح ما ودى

    تبكي كل رمال الصحرا

    وتبكي كل بنية حره

    حتى طير الورور فوق ترابك مرغ خدا

    تغطي حمده

    برد الصيف يلي متل السيف يمرض عينك

    خايف أنها تمرض عينك

    تهني حمده

    هالأرض يلي تحت رجلينا أكرم يلي فوق بمده

    حلفت أمي وكل نسوان الحاره

    شهدن أنهن شافن بليلة جمعه

    فوق القبر يلي ضامم حمده

    حلفن أنهن شافن شمعه

    شمعه نور وعليت فوق

    الفوق الفوق يلي ما تعرف حده

    وحلفن أنهن سمعن حمده

    من جوات القبر تصيح

    تصيح وتنده

    ما أريدك

    ما اريدك

    مااريدك

    وهذه قصيدة اخرى للشاعر السوري عمر الفرا قيلت لحزب الله اللبناني

    مُساهمة  عبد الحفيظ الحسين في الأحد أكتوبر 25, 2009 10:31 pm

    قريبا من لبنان ، العدو واحد ، الألم واحد ... والبطولة واحدة .... إهداء لرجال غـزة .. إهداء للمقاومة رجال الله ..



    كذا صار الدم العربي سكيناً وذباحا..

    وصار الشعر بعد الصمت في الساحات صداحا‏

    كذا صرنا ولن نبقى إذا كنا تناسينا جهاد الحق والإيمان.‏
    وأن الشعب رغم الذل..رغم القهر..‏

    يرفع راية العصيان..يصمم أخذها غصباً..ويأخذها‏

    كذا فعلت رجال الله يوم الفتح في لبنان..‏

    جنوبي الهوى قلبي-وما أحلاه أن يغدو هوى قلبي جنوبيا- هنا حطت رحاؤلنا..تعال اخلع..وقد أرجوك أن تركع تعال اخلع نعالك..إننا نمشي على أرضٍ مقدسة فلو أسطيع أعبرها على رمشي..‏

    هنا سُلبوا, هنا صلبوا, هنا رقدوا, هنا سجدوا, هنا قُصفوا, هنا وقفوا,هنا رغبوا, هنا ركبوا براق الله وانسكبوا بشلال من الشهداء‏

    قبل رحيلهم كتبوا كتابات بلا عنوان.. ستقرأ في مدارسنا..رجال الله يوم الفتح في لبنان‏

    لأن الشعب كان هناك يرفض فكرة الإذعان..‏

    لأن جراحهم نزفت ونخوة عزهم عزفت نشيد المجد للأوطان..‏

    لأن الأرض مطلبهم ونور الحق مركبهم, تجرد من بقيتهم رجال آمنوا..قرؤوا (إذا جاء)

    رجال عاهدوا صدقوا..وقد شاؤوا كما شاء صفاء النفس وحدهم..فجلّ حديثهم صمت, وبعض الصمت إيماء َ..‏

    إذا هبوا كإعصار فلا يبقي ولايذرُ..‏

    لهم في الموت فلسفة, فلا يخشونه أبدا, بذا أُمروا..لأجل بلادهم رفعوا لواء النصر..فانتصروا..‏

    جنوبيون يعرفهم تراب الأرض, ملح الأرض, عطر منابع الريحان..‏

    جنوبيون يعرفهم سناء البرق, غيث المزَن, سحر شقائق النعمان..‏

    نجوم الليل تعرفهم وشمس الصبح تعرفهم..وبوح الماء للغدران‏

    وقد عرفوا طيور الحب, فك السيف, شعر الفرس والإغريق والفينيق والرومان..‏

    لهم علم ومعرفة بمن سادوا..ومن بادوا..وموسيقا بحور الشعر وكيف يحرر الإنسان..‏

    جنوبيون كان الله يعرفهم, وكان الله قائدهم وآمرهم, لذا كانوا بكل تواضعٍ..كانوا رجال الله يوم الفتح في لبنان..‏

    وهذه قصيدة اخرى للشاعر السوري عمر الفرا من الموروث الشعبي للبادية السورية وعاداتها

    مُساهمة  عبد الحفيظ الحسين في الأحد أكتوبر 25, 2009 10:40 pm

    أبو سالم

    هي يا بو سالم ...
    تحت عقالك
    نخوة كُل شب من العاصي
    عدَّل سيفك هذا حصانك
    صخرة وتنطح كُل من عاصي
    عينك عين النسر الجارح
    واقف ينطرُ بأعلى الموقب
    ان مرّت صيده
    عدها انصادت
    الموت يساوي ضربة مخلب
    (( بزر افرنجي ))
    تقرُصها تور الزغروده
    ساعة جيت تروحن قلبي
    لفني بحضنك
    جتني النوده
    كفك غيمه وننظرليها
    شوفو هسّع
    مطرَّ .. مطرَّ ..
    نقطه .. نقطه ...
    تسقي الحنطه
    صارت أغزر صارت أغزر
    زجه القاع تحوّل أخضر
    ساق الحنطه يكبر يكبر
    يعلى البيدر فوق البيدر
    طعمى العاجز واصغر أصغر
    طعمى الناقه واصغر أصغر
    طعمى النمله واصغر أصغر
    كفك يوم الجو مخوطر
    موزر قابل كُل العسكر
    تمشي العسكر عُقبْ العسكر
    وقالو هسّع يخسر يخسر
    سيل تحدّر يمْ أبو سالم
    صاح ابو سالم ألله واكبر
    ***
    كانت تنطرُ حمص مبارح
    تراقب مفرق (( خربة غازي ))
    تسأل كل من جايي ورايح
    شنهي اخبار
    (( بخربه غازي )) ؟ ؟
    هيْ يا بو سالم
    كانت تنطر حمص مبارح
    تسأل كل من جايي ورايح :
    هي يا بو سالم ...
    شنهي اخبارك ؟ ؟
    جتنا اخبارك ! !
    دمّك سايح ! !
    عيب حصان الكونه يكبي
    وعيب يموت النسر الجارح
    وتحرم نشرب مية العاصي
    ونسقي لقاع ان كُنا نثالح
    غيم تلبدّ ريحه دمْ
    وجوه الناس تنقط سم
    خبر وداير ...
    شخهو الصّاير ؟ ؟
    خبر وداير ...
    شخهو الصاير ؟ ؟
    قالوا : مات ! ! مي معقوله ! !
    منهو المات ؟ ؟
    مات ابو سالم ! ! ..
    أبداً ... أبداً ...
    مي معقوله ...
    مبارح شفتو تحدّى الموت
    وذبح عشره ...
    ونفد الموت
    أبداً ... أبداً ...
    ميْ معقوله
    قولو غيرو ...
    قالو : هُوَّ ...
    قولو غيرو ...
    قالو : هُوَّ ...
    برقتْ ... رعدتْ ...
    برقتْ ... رعدت ...
    هبت ريح ...
    تزلزل صدر الليل الريح
    وشعلت نار ...
    (( بباب الدريب ))
    ووصلت ..
    (( بستان الديوان ))
    (( والجندرما ))
    (( بقصر الشيخ ))
    سكرَّ .. (( باب الكركون ))
    طارت ناره
    (( لباب السباع ))
    وحرقت .....
    (( بالباب المسدود ))
    (( بباب الرستن ))
    هرب الجيش
    واهرب ... يا طلاب العيش
    (( لباب هود ))
    شفت (( عزراين ))
    رايح .... والذبايح
    كانت ... عسكر
    (( وادي السايح ))
    وان كاد ....
    المستعمر يغدُر
    يلقى الموت
    (( بباب تدمر ))
    كان العاصي
    شب غاوي
    رصاص وموت
    وصوت داوي
    وهيلا يا بو سالم
    شو بتريد ...
    لنساوي
    لنقطع روس
    ونلفها ...
    بالمزاوي

    وهذه قصيدة اخرى للشاعر السوري عمر الفرا قيلت لقائد الثورة السورية سلطان باشا الاطرش الذي قادها ضد الفرنسيين

    مُساهمة  عبد الحفيظ الحسين في الأحد أكتوبر 25, 2009 10:45 pm

    أخو سميّة

    شبيَّ النار ... يا خيّه
    وأسرعي بالعشا .. شويَّه
    جايتنا ... ركايب خيل
    مايو سعهُم .. مسُوبعْ
    سبع عمدان .. إفرشي
    حتى بالصَّيوان
    كثري لي .. مناسف عيش
    نستر وجهنا ... خيَّه
    أمام الله .. مع الضيفان
    ضافتنا ...
    عليه
    القوم
    قايدهم :
    أخو سميَّه
    البطل
    (( سلطان ))
    عسى يالله .. تساعدنا
    ونقوم بواجب ...
    الضيفان
    ***
    ع مهلكِْ .. خيَّه
    دبَّ الصوت ! !
    يا خيي ..
    وش يقول الصوت ! ؟
    أنا من الحين .. يا خيَّه
    أنا من رجال أخو سميّه
    يا خيَّي ...
    وش يقول الصوت ؟ ؟ !
    يقول الصوت ! ! ...
    يقول الصوت :
    (( يالله ...
    يا رب القدَّار
    يا خالق .. موجَ البحار
    تطفي ... نار الأعادي
    ويا ربي ...
    تعين الثوار ))
    هذي الزغروده ..
    زغردها
    (( سلطان الاطرش ))
    مع ربعُو
    يوم ان كانت ..
    كل جراي العالم .. خرسا
    يوم ان كانت ..
    كُل بحور الدَّنيا .. وحوش
    وسوريّه ...
    ما تلقى المرسا
    (( سلطان الاطرش ))
    مع ربعُو
    بكفو حاطِطْ ...
    روحو ودمَّو
    كُل أمْ
    بها لديره .. وتبكي أمو ! !
    وقفْ ... مِثلْ
    الجبل الشامخ
    يوم ان كانت ..
    كُلْ جراس العالم .. خرسا
    بربعُو ركَّع .. جيش فرنسا
    يا رصاص الصايب
    يا صايب ...
    يا صايب .. كُلْ المصايب
    بعْدَ اخو سميَّه
    مرَّينا
    ورصاص العدو
    لا قينا
    ترخصْ الارواح
    علينا
    رايةْ سوريَّة
    علينا
    من الصحرا وصلت
    للمينا
    ويا رصاص المصايب
    يا صايب
    يا صايب
    كُلْ المصايب
    ***
    رجالك عطشت
    يا سلطان
    خيطْ صدرْ الليل
    بطلقه
    أحفرُ بير ... بصدر
    الليل
    إسقي رجالك
    وإسقي الخيل
    رجالكْ عِطشتْ
    يا سلطان
    خيط ... صِدر الليل
    بطلقه
    وكُل مظلوم ... ويعرف حقه
    من شغاف القلب .. حيَّكنا
    لأخو سميَّه مزويّه
    وارواح ... اليستشهد منا
    على صدور ... ورده جوريه
    من غضب الثاير .. عبينا
    مخزن من نار .. حروبيه
    نيبنا الذيب نيبنا
    عجلوُّ بطلقة ردنيه
    ويا رصاص الصايب
    يا صايب ...
    يا صايب .. كُل المصايب
    يا صايب .. كُلْ المصايب
    ***
    الموت بسيفك .. يا سلطان
    واليقهم .. عده مفقود
    شابت سوريه
    من الظلم ..
    حنيها برشة بارود
    الموت بسيفك
    يا سلطان
    واليقحم ... عدُّه مفقود
    شابت سوريه ...
    من الظلم
    حنيها برشة بارود
    الموت بسيفك .. يا سلطان
    واليقحم ... عدُّه مفقود
    نصبو دبكهْ ... جنود الموت
    و (( سلطان الاطرش ))
    يا طير ... خذلي تحيه
    لأمْ عيون .. الذبلانه
    خافت هالحلوه .. عليَّ
    سهرانه الليل وفرعانهْ
    دخلك يا طير .. وديلي
    وصيلي أمي .. تدعيلي
    سافرنا بالليل الحالك
    وجنودا البظلمه تعارك
    قايدنا يا أخو سميَّه
    ويا رصاص الصايب
    يا صايب ..
    يا صايب .. كل المصايب
    ***
    حبلت
    (( القريَّا ))
    هنُّوها
    ودايتها (( بتل الخاروف ))
    الخايف يرحل عن ديرتنا
    اليسمع .. مو مثل اللي يشوف
    أرفض يا سلطان تحدّى
    ولا تقبل
    للشرف مأدَّى
    خلي قراب الخنجر صاحي
    تعشى بقبل الما يتغدّى
    ويا رصاص الصايب
    يا صايب
    يا صايب ...
    كل المصايب
    ***
    يا أم الغيث ... غيثينا
    عبي هالجرَّه ... واروينا
    يا غيمه حمره ... ومطاره
    زخيلك زخه .. بها الحاره
    ونزلت هالغيمه
    المطاره
    وشربو كل ولاد ....
    الحاره
    نزلها .. (( سلطان الاطرش ))
    يوم ان كانت ...
    كُلْ جراس العالم ... خرسا
    بربعو ركع ... جيش فرنسا

    لونك رائع

    مُساهمة  مي عبدالحفيظ الحسين في الإثنين أكتوبر 26, 2009 7:33 pm

    لونك الشعري رائع عزيزي ...اي اللون السياسي والشعر الحماسي ...وهو معروف لدا الشوام ...اشكرك كثيرا لانك اخترت اروع الاوراق السوريه ولك جزير الشكر علي اهدائك لي هذه الدرر


    عدل سابقا من قبل مي عبدالحفيظ الحسين في الإثنين أكتوبر 26, 2009 7:52 pm عدل 1 مرات

    رد: عزالدين شكري

    مُساهمة  مي عبدالحفيظ الحسين في الإثنين أكتوبر 26, 2009 7:50 pm

    الزمن مهما كان عنيـد شكـل أفعالـوا وصـورا
    برضو ننسى سواتـو ونقـول قسمـه والله مقـدرة
    كل يوم يرويلنا بـى فـن قصـة مختلفـة مغايـرة
    بحكى من أفعالو واحدة بس مثال ما داير احصـرا
    عاش منعم بيـن والديـن ريدتـو فيهـم متفجـرة
    شبّ بين والد كان عطوف وبى حنان والدة مبطـرا
    أسرة غرتو كل الحنـان وليهـو سقايـة محـدرة

    ولـفّ دار دولاب الزمـن والقـدر يتـم ميسـرة
    مات أبوهو الكان حنين وليهو كان الضل والضـرا
    خلى لى أم ورثت الهم والنحيب ودمـوع ممطـره
    خلى لى شابة اترملـت زهـرة يـا دوب منـورة
    لسه فى ريعـان الشبـاب حلـوة أمـورة وآسـرة
    فلته من عالمنا الضنيـن مستحيـل تانـى يكـررا

    قررت تتحزم تقيف جـم وليـدا تكونلـو الضـرا
    وتنسى إنو فقد أبوهو وتبقي هى الراجـل والمـره
    رغم جو الهم والنكـد مهـدت لـو طريقـو يقـره
    ورغم إنو زمانـا غالـى كـان بتقعدلـو مذاكـره
    كان بتحلم بى وليـدا يبقـى كـان كابتـن طائـرة
    والا يصبـح باشمهنـدس والا يتـخـرج دكـتـره

    والوليد اصبـح كبيـر وفاتـا يـا دابـو العاشـرة
    والزمن غيـر كـل شـئ الا والدتـو مـا غيـرا
    زادا فى نظر الكل سماح وفى عيون النـاس كبـرا
    مرة يوم الحلى جاطت وقالوا إنـو سعيـد دايـرا
    كان سعيد راجلاً مهذب يملـك الجـاه والسيطـره

    قام طلب إيد أم الوليد ونيتو صافيـة لبـن طاهـرة
    دار يكون لها راجل أمين ويبقى والد لـى ميسـرة
    حست إنو أماما إمتحان قاسي بيـن إتنيـن خيـرا
    ختـت الشافـع أمامـا ومغريـا الكـون بـى ورا
    بين وليدا الفارق كبير وبين قروش وحلى وأسـوره
    رفضت الفكرة وبى أدب رسلتـو جـواب معـذرة
    ورتو إنها داب وليدا وفى العـرس ماهـا مفكـرة

    يوم سعيد نادى الشويفع رغبو وقال ليهـو واغـرى
    جيب لى قلب أمك يا ولـد ولينـا طلباتـك آمـره
    كان طلبت الشي المستحيل يبقى ممكن شان خاطره
    كم فرح ميسره وإنبسط ولى ديارن فرحان جـرى
    فتحت أمو احضانا راجا شان تضمو يطيب خاطـرا
    وبين ضلوع أمو الحنيني غزّ سكيـن لـى آخـره

    وانتزع قلب أمو عجلان من محل ريدتـو موكـر
    وماتت الأم جم وليدا فوق دمـوم سالـت طاهـره
    وشال قلب والدتو بين ايدى وزود السرعـة كتـرا
    ومن كتر سرعتو قام وقعد وما عرف حاجه ومادرا
    غير سمع قلب أمو ينضم وفيهو كم أنات عاصـره
    بى كلام أشبه بالبكا ومـن حلـق ساداهـو عبـرة
    يا جناى إن شـاءالله طيـب بـى وقعتـك متأثـرة

    كان كلام قلب أمو تيار فى دواخل الوجدان سـرى
    رغم إنو يفيض محنه .. ضاق طعم كلماتـو مُـره
    حس إنو فعل جريمـه مستحيـل تلقـى المغفـره
    سل سكين داير يموت وفى وسـط ضلعـو يوكـرا
    دار يموت كان يرضى الضمير أو يكون للزيو عبره
    الا تانـى قليبـا نـادا رجـع السكيـن لــى ورا
    ولاتكتـل أمـك مرتيـن يـا جنايـا كفايـا مـرة

    لك ولكل من يحب الشعر النبطي أي الشعبي هذه القصيدة00

    مُساهمة  عبد الحفيظ الحسين في الثلاثاء أكتوبر 27, 2009 9:22 pm

    هذه قصيدة لشاعر شعبي سوري من محافظة الرقة بلد هارون الرشيد

    تقع مدينة الرقة على نهر الفرات



    لا يانهر الشوق ماظنيت تغفي
    وينكرك ضو القمر
    أيام غبينا عشق عذري......ومخفي
    لاطير شك ولا بشر
    باول نقل لاجدامنا ذكرتني
    وبالرمل تحفر أثر
    نبني قصور من الهوى
    ونضحك على قصور الحجر
    .........................
    وين الحوايج جانت تجلجل
    على ظهرك دهر
    وجانت الزينة تغني
    تحمل الطرفة بوني
    ولا طرفة ظلت .... لاحويجة
    وظلت اسرارك غميجة
    واذكر
    لاصخب ظل بيك
    ولا موجك هدر
    جانت سواليفك وصل
    وتالي سواليفك هجر
    ...................
    لا ماترجيتك
    تمل مني بيوم
    وتنحرف..........وهذا آني وتعرف
    صويحب نعاشرني عمر
    يوم يلقاني بجفا
    قلبي يلقا لو عذر
    .....................
    جيت أسألك والصمت ردك
    لاقلتلي أبتعد
    مااقدر اوالف
    ولاقلتلي هذا حدك
    واني اقلل مايخالف
    قلبي عندك
    .........................
    ياما عشقتك كراكي
    وناغت الموجات يمك
    وياما أخفيت الحجا يا
    وتحجي
    وشكد يعجبنا حجيك
    تونسنا .......هدات الجرف
    وياما اطر بتنا بالسهر
    واليوم شين صويحبي
    حسيتلك عشقو فتر
    ..............................
    تذكر الحلوات.......وردنك حبايب
    وغنن الموليا عندك
    وانت حاضر
    وانت غايب
    ويوم حضننك .....تذكر
    جانت إسرار ....وعجايب
    ...............................
    متعني جيتك
    اسلي أيام الجفا
    وين الغوا لي الغر بم
    جفنك عليهم
    ماغفا وردود ..اردلك جبر
    أردود اردلك جبر
    ......................................
    عنوة ماجيتك حزين
    ولا تظن جيتك أعاتب
    انته غربة حملتني
    وبالقلب ظليت.....صاحب
    ولا تظن ابجيك أنت
    آني أبجي الفار كم كلبي ونسوني
    وعالهجر ماعودوني
    وبغيابهم
    قلبي انفطر
    ولوّعم كلبي صبر
    وبجيت
    وهلت دموع النهر
    وهلت دموع النهر

    لك الشكر...ابيات رقيقه

    مُساهمة  مي عبدالحفيظ الحسين في الأربعاء أكتوبر 28, 2009 1:32 pm

    لا شـ ــــــوفة تبل الشـــــ ـــــوق ولا ردا يطمّن
    أريتـــ ـــك تبقى طيب إنت ، أنا البي كلــــو هين
    قـــــليبا لي رهـــــــ ــيّف عارفو ماب يحمل حنيّن
    إنت ماب يغباك حالــو الفيهـــــو كل البيــ ــهو بيّن
    بقيت مالي غـــير أشعـ ــاري أكتبه فـــيك وأدوّن
    أقول يمــــ ــــــكن تزيل ما بــي ولاّ قليل تـــــهوّن
    ومالكن يا قــــماري بتنشـ ـدن إيش لازمة تغـــنّن
    نغيماتكن تـ ــهيج أشواقـــــي للعينيــن يبكّـ ـن
    بدّيكن وصــــــية أمانة لــي سيد روحـ ــــي طيرن
    ترا الحــال العلي شفـ ـتنو قولــــ ـن ليهو أحكن
    قولـيلو الســـــحب في روضو ما عــ ــــــادن يكبّن
    وأضحى محل خراب ما فيهـو غير زهرا مــــــضبلن
    قولن ليهو ليلو طويل .. طويــ ــل.. طــولا يجـ ـنّن
    لا قمـــــرا ظهر في سماهو ، لا نــ ــجمات يضوّن
    وكــــــــل ماليهــــــــــو يتصبّر يقول أيـــ ـــام يعدن
    يمنّي لنفسو بي لقيــ ـــاك ولاّ ترد لو يــ ــمكن

    قصيدة كتبنها بعد قلت لها مرات ومرات انني لست لك00

    مُساهمة  عبد الحفيظ الحسين في الأربعاء أكتوبر 28, 2009 4:10 pm

    هذه المساهمة مني كتبتها لها لكي تبحث عن أحدهم غيري00



    *القلب المسافر *
    (إليها 00الى من نذرت قلبها لي 00 وقلبي ذهب مع غيرها في رحلة أبدية)

    إيه ياحلوة اتركيني قلبي مش ليك ولاليا
    إيه ياحلوة ماتعذبيني يكفيني ألي بيا
    عقلي راح من عرفتا00 مش أنت 00غيرك بنيا
    بالخصر انحف وبالعين أوسع 00خدها مثل التوت الشامي
    وبالطرف أكحل وبالطول أطول مثل الرمح الرداني
    اتركيني وروحي لغيري هناك نصيبك مش هنيا
    خدي ألي تبيه بس قلبي ليها مش ليك ولاليا
    وماتقولي بحرق 00بقتل00قلبي ضعيف مايحمل اسيه
    وتقطعي ألي بينا قبلك بحبها وحدها هيا
    حبي وقلبي وروحي وسنيني خدتهم وغابت عن عيني
    اصبر ياقلبي اصبر000 كله مكتوب عجبيني
    لاالصبر ينفع ولا الروح ترجع00 والهم معشش فيا
    ولي راح ماظن يرجع 000انت أخت وانا خيا
    وماتقولي يروح قلبي لغيرك 00مافي غيرها بقلبي بنيا
    وقلبي راح 00ضاع 00انحرق00وراحت الحسرة عليا
    عيونها الخضرة كانت جمرة طردت اللوم من حواليا
    وبسمتها كانت سلوه 00وجبينها شامخ عالي
    وقدها الأهيف وسنها اللولو وفوق الخد هناك خالي
    وتضربلي بيدها مندل وجوا عيونها 000فالي
    ماقلتلك ياحلوة تركيني 00قلبي مش ليك ولاليا
    ويا خوفي عليك تضيعي ويكون حرقك بايديا

    لك شكري

    مُساهمة  مي عبدالحفيظ الحسين في الجمعة أكتوبر 30, 2009 3:32 pm

    عن جد ابياتك رائعه اخي عبدالحفيظ بحب الشعر بجنون تسلم

    رد: عزالدين شكري

    مُساهمة  عبد الحفيظ الحسين في الجمعة أكتوبر 30, 2009 4:33 pm

    كتبتها باللهجة البدوية عام 1985
    لفتاة تخيلت انها عاشقة وحبيبها خانها او هجرها فكتبتها 0000




    رسالة عتاب

    أوجه كلماتي لليحبون يلي داقوامرار الصبر والهجر ويصبرون
    يلي ماناموا لاصبح ولامسا وعفراق أحبابهم يسهرون
    يلي ابتلوا بالعشق وهم صغار وكبر العشق وهما00 يكبرون
    آهات الحزن عاخدي حفرت أخدود وقلبي مايتحمل بلية
    ياحسرتي عا حبيبا" لي راح من صغروا يعرف الأنانية
    قلتلوا ألف مرة حب الناس ولا تحب النفس والنرجسية
    أنا بروحي بفديك ياحنون بس خلي للصلح بقلبك شوية
    أنا ماهجرتك بس أنت خنت يلي ماورتلي غير الاسية
    أنا قلت للناس كلهم بحبك وما خفت من هلي والبشرية
    سموم الحقد طغت عليك وما عدت تفكر لابالناس ولابيا
    أنا كنت افرح ساعة ماالقاك بس الهموم باينة بعينينا
    أنا بشكيك للإله ألي تعبدو إذا كنت تحب غيري بنيا

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 17, 2017 2:37 am