منتدى قرية كوري للجميع

المواضيع الأخيرة

» تاريخ وانساب كوري
الجمعة ديسمبر 12, 2014 9:37 am من طرف Mohammed

» الجابرية تحيي الثورة
الأربعاء يوليو 02, 2014 5:51 pm من طرف ahmed almazoon

» المولد النبوي الشريف
الجمعة يناير 10, 2014 7:23 pm من طرف ابراهيم عبدالحافظ ابراهيم

» تغيــر حالنــــــا فمـــا السبب ?
الجمعة يناير 10, 2014 6:59 pm من طرف ابراهيم عبدالحافظ ابراهيم

» تذكره..............................
الإثنين يناير 06, 2014 10:42 pm من طرف ابراهيم عبدالحافظ ابراهيم

» من اشعار محمود الجيلى
الإثنين يناير 06, 2014 10:10 pm من طرف ابراهيم عبدالحافظ ابراهيم

» ...........
الإثنين يناير 06, 2014 9:56 pm من طرف ابراهيم عبدالحافظ ابراهيم

» بطاقات تـــــعـــــارف
السبت يونيو 08, 2013 1:29 pm من طرف ود شيخ منور

» يا تموت يا تعضي السكوت
الأربعاء ديسمبر 26, 2012 9:40 am من طرف عثمان كوري

تصويت


    ساقية البوح ..

    شاطر
    avatar
    Osama
    عضؤ مميز
    عضؤ مميز

    ساقية البوح ..

    مُساهمة  Osama في الإثنين مارس 29, 2010 6:04 pm

    لاعترافاتكم على جسد الورق
    دعوة للبوح..
    اهطلوا بصخب هنا..
    انها دعوة للاعضاء لنثر الخواطر
    وإخراج الدر المكنون ..

    أرجو التثبيت ..
    avatar
    Osama
    عضؤ مميز
    عضؤ مميز

    رد: ساقية البوح ..

    مُساهمة  Osama في الإثنين مارس 29, 2010 6:11 pm

    لا أدري مـا أصف به حُبك ..
    أهو من النظرة الأولى ..؟!
    أم
    تسلل لي مع ذرات الهواء .. ؟؟!
    أم سكن عيني مع بزوغ ضيائه في كوني..؟!
    أم أحببتك تدرجياً ..حتى اختنقت بك عِشقا ..؟!
    كم يائس أنا .. أبحث عن الطريقة التي استوطنتي بها الروح ..
    لـأردع جيوشك المنقادة إلتي تُمزقني ..
    تجاهلت .. أنى تواطأت معك ضدي ..
    وأن كُل خلية مني ... هي جاسوسة حُبٍ لك ..
    لطالما تساءلت كيف تفشل كُل خططي لـصدك!! ....؛..
    avatar
    Osama
    عضؤ مميز
    عضؤ مميز

    عنقاء أخرى ..

    مُساهمة  Osama في الإثنين مارس 29, 2010 6:22 pm

    سأرمي بظلي ..
    ولن أقيم !!
    إستعصت عليّ لغة لا تسمي
    العابرون في حياتي ..
    غيبني المكان
    انا الأن أستنسخ وقتي ..!!
    الكون يتلفح المساء ..
    الظلمة تتضح !!!
    السماء والبرق يتخذان شكل ( مهد ) و( قابلة )
    مخاض مطر موعود !!
    القمر يذوب حبة ( بندول )
    كل شيئ هنا
    ليس كل شيئ ..!!
    وهناك .....
    كنا نتدثر البحة !!
    نتوسد صوت الكمان ..
    وما بيننا إلاّ بحة.. وبوح ..!!!
    أسهري ... أقول لك
    تقولين : أسهر
    ونسهر الليل كله ومبكرين ننام !!!!
    البحة فوقنا ..
    وانت !
    يا ..
    يا نص بحتي
    وكل بوحي ..!!
    يا نص بوحي
    وكل بحتي ..!!
    كنت في الأول فكرتي !!
    كنت لابس بشرتك ..
    وانا أول فكرتك !!
    متوشحة بشرتي ..
    يا سمراء يا واضحة ..
    انت أولى العجايب
    رابع المستحيلات !!
    عنقاء أخرى ..
    أول : عجاج البحر !!
    حليب النحلة !!
    نبيذ دم النجمة !!
    ثم أنت !!
    أشرقي ..
    يا طفو قمر في قيامة الورد ..!!
    يا إنثيال بين شرفتي والنافذة ..!!
    يا وفاء السراب ...
    الطريق إليك طويل ..
    وأحلامي مذبوحة
    ومطفأ في يدي القنديل ..
    avatar
    Osama
    عضؤ مميز
    عضؤ مميز

    وإندلق الجرح ..!!

    مُساهمة  Osama في الثلاثاء مارس 30, 2010 11:01 am

    هذا المساء، ينتابني للحزن اشتهاءٌ عميق !
    ثمةَ صوتٌ مُدوّي يدعوني للانعزال في زاوية بعيدة عن كلّ معالم الوجود ..
    شيء ما على وشك الانفجار يشيّعني لألتحق بمآتم الموت ..
    وأترنح على موسيقى الجنائز وعزف الحِداد المنبعث من أكفان الأفق السحيق !
    تأخذني دوامةُ الأسى من أخمصي فأتوغل في أدغال الذكرى،
    مثلَ طائر يلتحفُ الحنين لينبُش بين ثغور الماضي، يجمع ملامح الصور القديمة وبقايا شتات الأحلام.
    بي من اليأس أعظمه ..
    يملؤني القهر ويتآكلني عفن الوجع وكائناتُ الاكتئاب كرُفاتِ إنسانٍ يقتات نزقَ عمرٍ منقرض ويقضم سنابلَ حلم فارغْ .
    مريض أنا حدّ الإعياء بي .. أتوشح جحيم عزلتي وأبكي غربتي واغترابي في عالم جفافٍ وغرفة كل شيء فيها مثوى للاحتضار .
    جزيئات الخراب تتكاثر في رئتي كـَ فطر سام فأختنق .. أنقبض .. أنكمش ثم أتهاوى ..
    أسيكفي أن أشيح بقلبي وأرمي كل ما أشعر به على رصيف النسيان ثم أمضي ؟!!!
    نعيقُ الصمت يتحشرج في الصدى ..
    عصارةُ وجع جائر، وفرحٌ مبتورٌ أسيرْ .. لا يخرج من عنق الزجاجة ..
    وشفقة قاسية تكسو وجوه أصدقاءَ يزجون بي في أبواب الألم ويغلقون دوني نوافذَ الرحمة !
    رقعة الوجع تتسع كل يوم سنتمترا ،
    وضلالةٌ من النحيب يتشربها قلبٌ مثقوب يرشحُ دموعَه دماً
    تُرى من يملأني ؟ والفقد يسكن كلّ تجاويفي
    من يطفئني ؟ وأنا أمتص الفقدَ فأتنفس دخانَ حرائقي زفيراً
    ومن أي نبع ترتوي غابات البؤس في داخلي لينبت كل هذا الإحباط ؟!
    للّــهِ أنا .. لـَ كأني أمسح عن الجبين المنهك عرقَ أزمنة !
    أندس تحت معطف الذبول .. أغتال الأمنيات وأوصد نوافذ الأحلام ..
    يلازمني الضياع حتى يستقر في أوردتي، فتسكن جلطات الاكتئاب جمجمة أيامي ولا أفيق !
    مخالبُ الفقد تنهش صدري فيندلق الجرح على قلبي كحمم بركان ثائر ..
    avatar
    Osama
    عضؤ مميز
    عضؤ مميز

    العمر المشروخ ..!!

    مُساهمة  Osama في الثلاثاء مارس 30, 2010 5:07 pm

    يكسرني جليد مشاعرك
    يضعني علي أرصفة الخوف ..!!
    حين تنصبين أمامي باردة خالية من توهجك
    ومن حنانك المضيء ..
    وكأنك لا تعرفين أن هدوءك يسرق من وقتي عذوبته
    ويضعني علي طرقات الفراق ..!!
    ....
    مجبر أنا أن أفعل المستحيل ..
    كي أعبر مسافاتك الملبدة بالجحود ..
    مجبر علي أن أضع كبريائي جانبا
    وأحافظ علي أخر خيط يربط لهفتي بأبجدية حبك المجنون ..!!
    ....
    تتملكني رغبة كبيرة في الحديث إليك ..
    عن هذه الغيوم التي تطل من نوافذك
    فرائحة القلق تمر علي مضارب قلبي ..!!
    تزلزل أركان صمتي
    وتحرك جراحاتي المكبلة في أروقة غموضك ..!!
    ....
    دعيني ألاحق أسرارك
    أشتياقاتك الضائعة ..!!
    أعبر بها بوابة العمر المشروخ ..!!
    فليس جدير بالحب من لا يلملم شتات مشاعره
    من مرافئ الصقيع ..!!
    ويذيب جليد اللحظات التي أحتلها الصمت ..
    وأنا كأي رجل يبتلع القلق طمأنينته و راحة باله
    أحتاج إلى لحظة بوح ..
    أسكب فيها زفراتي ..!!
    وأفرغ ما في ذاكرتي من حكايا ....
    و مواويل حزينة ..!!
    فالكلمات مفتاح للأبواب ..
    ومرايا للقلب ..!!
    أحتاج عباراتك لتلون زماني المسكون بالجفاف ..
    وتكشف اللثام عن رعشات أحلامي المختبئة
    وتبدد الغيوم ..!!
    avatar
    Osama
    عضؤ مميز
    عضؤ مميز

    إلى أنثى ..

    مُساهمة  Osama في الأربعاء مارس 31, 2010 4:28 pm

    إلى أنثى
    ميلادها .. موت
    وأنفــاسها .. إختنــاق
    وسحَــابتها .. صاعقــه ..!!
    إليـكَ ..فَجيعة اليتم الأول
    ومسافة اللا عوده ببرودة الشتــاء
    وخســارة العُمر ..
    إلى أنثى
    غابت
    بنكران التسلل الخرافي
    وشهية السعاده الأخيره
    ولم تترك سوى
    نُقطة غَرق
    بمحيط الاوراق الراحــله
    لزمن الغيــاب ..!!
    هأنذا أعاقر احلامي في بعدك..
    وارتشف التساؤلات
    ماذا لو كنت هنا ؟
    تعطي الحياة .. للحياة ..
    و تخرسين الضجيج!
    ماذا لو أنك تأتي إلي؟
    ثمّ ..
    غفوه الى ابعَد مسافات الوجع ..!!

    صَمــتّ .. لا أكثر ..!!
    avatar
    Osama
    عضؤ مميز
    عضؤ مميز

    وحدك ..

    مُساهمة  Osama في الخميس أبريل 01, 2010 5:42 pm



    وحدك التي لم تختزلك تعاريج المارين
    وانت تطلين بأهدابك من أعلى صخر_ في الحلم ..!!
    وكلما ظهرت تداويت بظلك _
    الذي يسبقك ..
    ويتناسخ كثيرا_قبل أن يصل _
    وكأنه قرر النزول إلى القلب على دفعات ..!!
    avatar
    Osama
    عضؤ مميز
    عضؤ مميز

    وعد ..

    مُساهمة  Osama في السبت أبريل 10, 2010 5:21 pm

    وعدتك أن لا
    أعود وعدت..!!
    وأن لاأموت أشتياقا
    ومت ..!!
    لقد كنت اكذب من شدة الصدق ..!!
    والحمد لله أني كذبت..!!

    عن جمال ما طرح

    مُساهمة  ahmed almazoon في السبت أبريل 10, 2010 7:03 pm

    اخي اسامة قبل ات اشكرك على جمال ما كتب وابدي فيه راياً دعني اشكرك على الفكرة ففيها جراة ولكنها جراة الواثق من طرحه ..فهي تستحق..فنحن بطبعنا ذواقوون للحرف شعراً ام نثراً وكل ذواق لديه فكرة وكل فكرة تتبعها محاولة وكل محاولة هي بداية نجاح..فالتحية لك وسوف نبوح فانتظرونا
    avatar
    Osama
    عضؤ مميز
    عضؤ مميز

    رد: ساقية البوح ..

    مُساهمة  Osama في السبت أبريل 17, 2010 10:27 am

    ahmed almazoon كتب:اخي اسامة قبل ات اشكرك على جمال ما كتب وابدي فيه راياً دعني اشكرك على الفكرة ففيها جراة ولكنها جراة الواثق من طرحه ..فهي تستحق..فنحن بطبعنا ذواقوون للحرف شعراً ام نثراً وكل ذواق لديه فكرة وكل فكرة تتبعها محاولة وكل محاولة هي بداية نجاح..فالتحية لك وسوف نبوح فانتظرونا

    أخي أحمد ..
    لك الود من قبل ومن بعد ..,,
    وشكرا لحرفك والمرور ..
    و
    أنتظرني سأعوووووود إليك ..
    avatar
    Osama
    عضؤ مميز
    عضؤ مميز

    رد: ساقية البوح ..

    مُساهمة  Osama في السبت أبريل 17, 2010 10:51 am

    الاخ ود الماذون

    عذرا على تأخري في الرد بدوري ، فالصوارفُ مباغتةٌ دائما كعادتها ... !
    ...
    ..

    تأتي الكتابة كما تشاء عفوية ...
    تأتي دائما من حيث لا ننتظرها ، وغالبا لا نطمئن لمواعيدها الخاطئة ، تستدعينا فنودعُها غبطةَ الحياة لحظة "فرح" وشماتتها لحظة تعاسة
    ملحمةٌ هادئة يقودها فارس فضولي جدا ... نطلق عليه مجازا "القلم"
    يبلغ به فضوله أحيانا أن يخوض سطورَ الحياة دون أن توقفه فواصل استطراد أو نقاط نهاية ... ولا حتى علامات تعجبْ .. !!
    والنتيجة ...
    تهيلُ حوافرُ الحروف الترابَ على الصفحات البيضاء ...
    أرأيتَ صديقي ... لا مناصَ من البوح
    شعرا ً كان أم نثراً
    إلا أن رعشةَ اليد أولى - دائما- وأبلغ من رجفة الشفتين … وتبقى كلُّ الطرقِ تؤدي إلى التداعي ..!!

    أحرفكَ هذه جميـــــلة ، جميلةٌ جدااا
    سأحفظها بعلبتها الأنيقةِ ....

    أرفعُ قبعتي عرفانا ... لأشكرك بامتنان على البادرة الطيبة


    عدل سابقا من قبل Osama في السبت أبريل 17, 2010 4:24 pm عدل 1 مرات
    avatar
    Osama
    عضؤ مميز
    عضؤ مميز

    خربشاااااات

    مُساهمة  Osama في السبت أبريل 17, 2010 10:55 am


    بوح
    إن لملمت شعوري الأهوج وألقيته في وجه الصمت ..
    ماذا سيحدث أكثر من هزة عشقية , وأنت تسكنين أرض البراكين وذكريات الشهب ..
    لكن السقوط في البوح (أيضا) أمر مريح حين نعيش كل هذا الحب على شفا سقوطٍ متعلقين بضفائر الصمت ..!!
    بكاء أول
    أي طريق حبري يمكن أن يوصلني إليك , وكيف أتذكرك بما يكفي وأنا لم أجد بعد ذاكرة تكفيك ..!!
    عليك أن تعترفي وأنت تنتعلين قلبي وتلوحين للجراح التي لن يرعاها غيرك بعد الآن أنَّ الأنوار التي قمنا بتعليقها على أعمدة المستحيل كانت سببا في ضياعنا ..!!
    ارحلي .. فلا وقت للاعتذار .. يجب أن نبكي فقط ..!!

    بكاء أخير
    أودعتك أفراحي وانتشيتُ بالحزن .. رحلتِ .. فبكى الثلجُ وترمل الاحتواء..!!
    بفارغ الشوق فقط ألتقط أنفاسي, كأوراقي الخريف على رئة الذكرى الملوثة بالعبور ..!!
    كان عليك أن ترحلي بعمري كي لا يضيع ..!!
    ذكريات
    بعض الذكريات نحتسيها شوقا وبعضها ترغمنا على أن نرميها في غرف الذاكرة المهملة ونغلق عليها بالنسيان..
    ولكن ..
    كيف يمكننا مباركة جراحنا ونحن ننزف بفارغ الحبر ..!!؟

    تعقيب

    مُساهمة  ahmed almazoon في السبت أبريل 17, 2010 5:44 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اخي أسامة تأملت النصوص فوجدت فيها ما لم أجده منذ وقت بعيد.. تأملت الصورة فوجدت فيها رابط مع ماكتب نفس الجمال
    البديع الناطق سواء حرفاًأم رمزاً فتذكرت مقولة سقراط لتلميذه إفلاطون( تحدث يا بنيً حتى أعرفك وتعلم يا بنيً حتى أراك)
    فلك التحية على قلمك الناطق الرسام فأطلق له العنان وزدنا مما حباك الله به
    avatar
    Osama
    عضؤ مميز
    عضؤ مميز

    رد: ساقية البوح ..

    مُساهمة  Osama في السبت أبريل 17, 2010 6:43 pm

    ahmed almazoon كتب:بسم الله الرحمن الرحيم
    اخي أسامة تأملت النصوص فوجدت فيها ما لم أجده منذ وقت بعيد.. تأملت الصورة فوجدت فيها رابط مع ماكتب نفس الجمال
    البديع الناطق سواء حرفاًأم رمزاً فتذكرت مقولة سقراط لتلميذه إفلاطون( تحدث يا بنيً حتى أعرفك وتعلم يا بنيً حتى أراك)
    فلك التحية على قلمك الناطق الرسام فأطلق له العنان وزدنا مما حباك الله به

    ود الماذون ..
    انا سعيد بمرورك ياعزيز .. ولكن
    لا تستعصم على حافة البوح في ظل الصمت ..!
    فانا انتظر مشاركتك وآخرين ..
    فدونكم اوراق البوح تشكو نوبة صمت قاهر
    سافر نحو الأعماق يا صديقي وأهطل ..
    و
    و
    وسنلتقي ..
    avatar
    Osama
    عضؤ مميز
    عضؤ مميز

    العصب الأشتر ..!!

    مُساهمة  Osama في الأربعاء أبريل 28, 2010 7:06 pm


    ثمة من يلجونك عكس مسار الدم
    وقانون الجاذبية ..!!
    يقتحمون نوافير شوقك الكبرى
    تغلغلاً دونما إستئذان ..!!
    إقتحاماً أنيقاً .. أو.. كما تفعل الفراشات بالوردة ..!!
    محض حكحكة في الجانب الأيسر من جسد الأمنيات ..!!
    يرمون كـُحل أجنحتهم
    على ما غفا من أفراحك بفعل الحزن ..!!
    فجأة
    يهتز الفرح ويربو وينتج من كل شوق وردتين
    تصحو ذاكرتك ..
    تجد رسمهم على نقود أهل الكهف والرغيم
    فيك منذ الأزل ..!!
    تساورك النشوة أن .. تسأل الوردة عن الرحيق ..!!

    هكذا هي الأشواق
    وهكذا أنت .. في كامل أناقة حرفك
    إمرأة مَحْبرة .. نزفك الأزرق سائل الأوردة ..!!

    رتبتي عصبنا الأشتر ..دوزنتي فينا لسان موسى
    حتى أصبح شوقنا طليق اللسان
    يفتح اللغة .. يسكنُ الروح .. يكسر الحواجز .. يضمُ الأمل الأخضر
    ويشدّد على الوصال
    أضحى حراً لا يخشى سهام اليأس

    ثم

    يُصلحُ كل ما إعتبره مكسوراً من جموع المؤنث السالم
    إنه العشق المرُ العذب .. يسكن العصب عنوة
    لا ملاذ منه إلا إليه أو به
    سَهـِر الشوووق في العيون الجميلة
    حلمٌ آثر النعاس أن يُطِيلــه
    هدهدني لأنام .. لكنه غفا ..
    كان من الوداد قاب قوسين أو أدنى
    ليته دنا وتدلى .. !!
    أو أخذني لمراقيه
    رحل كنسمة لم تـُشْبع صحـَاري الظمأ ..!!
    أغلق عينيه وهو يمسك بدفة الأشواق
    لكن سلوتي أنّ في الإغماض تتضح الرؤية ..!!
    بقع الضوء دائماً تستريح في الظلام ..
    مجرد عشم..!!!
    بدأتُ نوبات الحراسة
    شوقُ على الباب ..
    شوقٌ يراقب النوافذ ..
    شوقٌ أعلى سطوح المودة
    وشوقٌ يجلس بجانبها خادماً لحالات الطوارئ ..!!
    أنا هنا .. بين جـُدر ٍ يغلفها الإسمنت اللئيم
    هواء صناعي يشعرك بالبرود لا البرودة
    مدينة غريبة تنكرني شوارعها وفوانيس شوارعها
    أنفاس كنار إبراهيم ..
    لكنها بردُ وسلام وإشتياق ..!!

    عاشق الجمال

    مُساهمة  اوشا طه في السبت مايو 01, 2010 12:09 pm

    عندما قراءة مخطوطاتك ادركت اني اقراءلعاشق الجمال كما تعودت فقط كنت فيما مضي اسرق دفاترك لكي اقراء والان وانا اقراء وجدت نفسي اتلفت حولي وادركت متاخرا اني اقراء في الضو وليس في الخفاء اتنمي ان تصلني كتابتك وانا سعيده جدا ً بهذا المنتدي لاتاحته لي هذه الفرصة
    avatar
    Osama
    عضؤ مميز
    عضؤ مميز

    وسواسي ..!!

    مُساهمة  Osama في الثلاثاء مايو 04, 2010 11:21 am

    أعلمُ بأني رجل طائش أعاقرُ الوهم على أرصفة السرابْ..
    وأعلم أيضا بأني رجل عبثيُّ المصيرِ
    يحضر فقط لكي يمسح ضجرَه على الأوراق المبعثرة
    ثم يمضي مسلِّماً دخان ذاكرته إلى الغياب.
    لكني أذوب الآن ..!!
    فالمدينةُ غائمة بالمشاعر المبهمة
    وهذه الشوارع النائمة مسرفةٌ في استضافة الحنين ..!!
    والقلبُ لا يبرح كرسيَّ انتظاركَ فاخلع عنكَ أقبية القلق وظلالَ الصمت العالق بين أناملك واكتبْ.
    سأتكلمْ .. لأن الصحف الجرداءَ بدأت تلمح وجعَ حبرك الجاثم فوق رُكب المساء.
    سأكتب لإني أتوق إلى جناح حقيقي يتلقَّف الطرق وأطوي المسافاتُ بيننا..
    أحتاج إلى أحرف ناقمة وكلام كثير يقتلُ اليأس ويشعل الضوء المستحيلَ دوني ودونكْ..!!
    دعينا نتفانى في النطق مادمنا قادرين بعدُ على الكلام..
    واتركينا نتدبر لبعضنا عزاءً مخمليَّ الحزن لا ينبغي لغير الشتاء..!

    ستحضرين وحضوركَ يستوجبُ الاحتفاء..!!
    avatar
    Osama
    عضؤ مميز
    عضؤ مميز

    مزاج غريب ..!!

    مُساهمة  Osama في الثلاثاء مايو 04, 2010 11:33 am

    لكنه مزاج غريبٌ ذلك الذي يجتاحُ أوقاتنا حين نبقى عالقين على أطراف الشوق ..
    ندسُّ الانتظار في جيوب أيامنا ثم نمضي مثقلين بالوفاء لأمل مطويٍّ على السراب ..!!
    فأيُّ ذاكرة سَـ تؤوينا ونحن يتامى حبٍّ تؤثثُـنا الوحدة ..!!
    تصنعنا التعاسةُ أحيانا بفعل الحرمان وأحايين كثيرةً بفعل الفقدان ..!!


    عدل سابقا من قبل Osama في السبت مايو 08, 2010 6:50 pm عدل 1 مرات
    avatar
    Osama
    عضؤ مميز
    عضؤ مميز

    الرفيقة ..

    مُساهمة  Osama في الثلاثاء مايو 04, 2010 6:32 pm

    صبح يحاكي المغيب ..
    سماء ملبدة الغيوم
    تنذر بوحشة أيام قادمات
    أول يوم ومن كم وأربعين
    ناداها بصوت أعياه النحيب ..
    رهق السنين
    غياب الحبيب ..
    ناداها ولم تجيب ..
    تبادله الشك واليقين ..
    هرول خارجاً من وحشة البيت الكئيب ..
    ولمح طرف العنيقريب ..
    المتكي من يوم المغيب ..
    وإستدرك في أنين ..
    إنتعل خفيه ومضى في يقين ..
    إنتهى إلى فلاة .. صمت ورقود ..
    غلبه الوقوف .. فآثر القعود ..
    يشكو الفراق والحنين ..
    وسقطت
    حبات
    المطر
    والدموع ..!!
    avatar
    Osama
    عضؤ مميز
    عضؤ مميز

    هذياااااااان ..

    مُساهمة  Osama في السبت مايو 08, 2010 6:57 pm


    هذيان ..
    بالأمس كنا وحيدا ..!
    والآن _حين رحلت_بقيت أنا وذكراك والفاجعة ..


    حضورك معجزة ..
    ورحيلك حتما إختصار لتاريخ الألم ..

    وقفة

    مُساهمة  ahmed almazoon في الأحد مايو 16, 2010 10:49 pm

    أخي اسامة أعتزر عن الغياب لمدة اسبوع عن المنتدي حيث ذهبت لقاتلتي كما قال قباني كنت في حضرة معشوقة اعضاء المنتدي تلك التي تنام على الرصيف وتحلم بعودة ابناءها كنت في قرية كوري
    وجدتها كما عهدتها ابتسامة حزينة تكسو ملامحها وهدوء قاتل يخيم علي ارجائها لا ادري أهو شوقاًً لاأبنائها الذين تغربوا عنها ام هي عوامل الطبيعة
    كان اسبوع خير بالنسبة لي فكان لقاء الاهل وكانت متعة النظر للمعشوقة كوري - كانت فترة نقاهة نسيت فيها هموم العمل ولكنني كنت ظمآن لما يخطه فارسك (قلمك) فكان الشوق للحرف يجبرني على شدالرحيل وكانت ظروف العمل تقتضي العودة -- فعدت والعود أحمد
    لنا عودة وقريباً سوف نبوح وإن كان جمال حرفك يجعلنا نؤمن بقول قباني (الصمت في حرم الجمال جمال)
    avatar
    Osama
    عضؤ مميز
    عضؤ مميز

    متاهات الجرح القديم ..

    مُساهمة  Osama في الأحد مايو 23, 2010 10:49 am

    أيتها المتمددة في متاهات جرحي ...
    لا شيء يمنعني
    من الكتابة إليك..
    فقد اعتدتي أن تسكنين
    نبض سطوري ..!!
    وتبحري_ في دفتري الابيض المتوسط _حجري ...
    بدونك تصير أوراقي ملاهي العنكبوت ..!!
    تنتشليني من دروب الوهم والتأمل
    كي أصافح اشتياقك وقدومك المستحيل..!!
    لا شيء يمنعني
    من الكتابة إليك..
    وأنت تركضين خارج حلمي..
    بقصد !!
    بالإصرار
    والترصد ..!!
    و تمضين بعيدا في مراكب الزمن الرحلة !!
    حتى لا أرى ملامحك إلاّ في سطور الشوق ..
    وعلى صفحات الإنتظار..
    تأبئ الوصول إليً
    بغير أثير الكلمات ..!!
    أعترف أن أناملي تقوست من كثرة الكتابه ...!!
    غدوت أسير خواطر لاتنتهي..
    رسائلك ستظل في
    مخيلتي
    لكني لا أقدر أن أعزلك عن صخب حروفي
    ومشاعري...
    لقد أخرجني هروبك اللا مجدي إلى حقول الصمت
    ووضعني على رصيف الحزن ..!!
    تعلمت منك ان الفرح حالة متقدمة من الحزن ..!!
    تجاوزها أغلب العابرين حين طفولة ..!!
    وأعلم أنني لن أستمتع بالحزن ..!!
    إلا بوجودك والأحبة على ناصية الفرح ..!!
    ووحدي انا على الرصيف المقابل ..!!

    ألم أقل انني وحدي على الرصيف المقابل ..!!؟؟
    avatar
    Osama
    عضؤ مميز
    عضؤ مميز

    حكايات التيه ..

    مُساهمة  Osama في الثلاثاء مايو 25, 2010 11:12 am

    أيها البرق ..
    ألم يجل في خاطرك أن تزيد جرعة التطفل لديك قليلا ..
    لترى كم نحن بحاجة إلى الغيث ..!!
    كم تخيفني الأنواء التي لا تحمل معها غير ضوء خاطف
    ينبئ عن ذهابه قبل المجيء..!!
    إنك تدفعيني للكلام في غيابك..
    لأقول ما يجول في خاطري..
    إذ أن في غيابك متسع لكل الأشياء..
    لقد بدأت أدمن الظلام ..!!
    لطول ما غاب عني نورك..
    أصبح للغياب تعريف آخر
    إنه الوجه الآخر لحضورك ..!!!
    كم صلاة استسقاء ينبغي القيام بها
    كي يتاح مكوثك لأتعرف على صورة كنت احتفظت لك بها يوم حلمت بك ..!!
    ثم غاصت في التيه..!!
    لقد كتيت الكثير في غيابك ..
    قصص وأحلام ..
    عن حضور لم يتم ..
    كانت حكاوي __ وليدة حاجتي إليك ..
    كل القصص تحكي عن شئ قد حدث
    إلاّ قصتك ..!!

    ..

    إنها قصة وطن ضائع في التيه ..
    أمل العثور عليه ينتظر الغيث ..
    الذي سيأتي معك ..!!!
    avatar
    Osama
    عضؤ مميز
    عضؤ مميز

    يوم العقيقة ..!!

    مُساهمة  Osama في الثلاثاء مايو 25, 2010 11:45 am


    خواطري هي أسفاري
    كل خاطرة صفحة
    و كل صفحة سِـفْـرٌ
    و كل سِفْـر حكاية تمثل ضياعا ..!!
    في إحدى تلك الخواطر
    كُتبتُ بطعم مختلف
    و بحرف مختلف
    و في يوم مختلف ..!!
    سُطرتُ أربعين سطراً
    بسبع فقرات و بعض نزف ..!!
    تحملت سطورها وهنا على وهن
    وقدمت لها العش الذي جمعته حلما حلما ..
    و حملت بدلاً منه عمراً تجاعيده موزعة على الوجه الأمامي لكل صفحة كُـتبتها
    و أخرى مزقتها ..!!
    كان سفراً لا يعرف النهاية
    لأن بدايته غير واضحة المعالم..
    رحلتْ مع أول زحف رمل
    سحب من تحتي آخر أثرٍ تركتُه
    و أنا واقف بحثا عن معالم الطريق
    و عندما زحف الرمل سقط الأثر..!!
    أربعون سطرا و أنا أحاول الصعود
    بعدها وجدت نفسي في بطن الوادي
    تتبعني الجوارح والغربان ..!!
    تحيط بي من كل الضياعات ..!!
    سبعة عشوش و أنا أقترب من ذاتي ..
    مجرداً من حلمي ..
    تتقاسمني الأشواق ..!!
    سبعة عشوش بلا سجدة ..!!
    أُخرُ بعدها متعبا بأمل ..!!
    مرهقا بالصعود نحو آثار متنقلة تمحوها رياح الفناء..!!
    تُخفيها ثنايا العدم ..!!
    صفحة رقم كم _ أنا ..؟؟
    و هل من صفحة أخرى غيري..!!؟
    أنا كل الصفحات
    و كل اللحظات غصة بكل لحظة ..!!
    و صفحٌ عن كل لحظة..!!
    و طي لكل الصفحات مع الاحتفاظ بطعم قهوة
    خالية من بُنّ .. سُرق يوم العقيقة ..!!!
    أشتهي الرجوع إلى يوم العقيقة
    يوم رُميت الأقداح على أي الأسماء
    سأحمله على جبيني ..؟؟
    كي أختار اسما غير إسمي
    يأخذ لون حبر و نصف حرف وبعض نزف ..!!
    avatar
    Osama
    عضؤ مميز
    عضؤ مميز

    رد: ساقية البوح ..

    مُساهمة  Osama في الإثنين يوليو 19, 2010 5:06 pm


    ..... وبدأت أخاف
    إنتظارك
    بدأت أختنق ..
    في غيابك
    وأعلم أني مهما كتبت
    فلن اتنفس على الورق ..!!

    قفي قليلاً ..
    /
    أمنحيني غطاء ..
    وأنظري إلى الحب كبف بجهش
    في غيابك بالبكاء ..

    ....

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 17, 2017 2:32 am