منتدى قرية كوري للجميع

المواضيع الأخيرة

» تاريخ وانساب كوري
الجمعة ديسمبر 12, 2014 9:37 am من طرف Mohammed

» الجابرية تحيي الثورة
الأربعاء يوليو 02, 2014 5:51 pm من طرف ahmed almazoon

» المولد النبوي الشريف
الجمعة يناير 10, 2014 7:23 pm من طرف ابراهيم عبدالحافظ ابراهيم

» تغيــر حالنــــــا فمـــا السبب ?
الجمعة يناير 10, 2014 6:59 pm من طرف ابراهيم عبدالحافظ ابراهيم

» تذكره..............................
الإثنين يناير 06, 2014 10:42 pm من طرف ابراهيم عبدالحافظ ابراهيم

» من اشعار محمود الجيلى
الإثنين يناير 06, 2014 10:10 pm من طرف ابراهيم عبدالحافظ ابراهيم

» ...........
الإثنين يناير 06, 2014 9:56 pm من طرف ابراهيم عبدالحافظ ابراهيم

» بطاقات تـــــعـــــارف
السبت يونيو 08, 2013 1:29 pm من طرف ود شيخ منور

» يا تموت يا تعضي السكوت
الأربعاء ديسمبر 26, 2012 9:40 am من طرف عثمان كوري

تصويت


    الهاتف النقال صديق المزارع

    شاطر

    muawia omer
    عضؤ مشارك
    عضؤ مشارك

    الهاتف النقال صديق المزارع

    مُساهمة  muawia omer في الثلاثاء سبتمبر 07, 2010 12:33 pm

    موضوع طريف وعملي في نظري مجاسف من الاعلام الباكستاني أرجو ان نستفيد منه نحن أيضا.

    في البلد ايضا استفاد الناس ايما استفادة من الهاتف النقال لذلك اصبح من الضروريات وليس من الكماليات كما كان سابقا.

    الهاتف النقال حليف المزارعين الصغار في جنوب شرق آسيا:

    في آسيا يتحول الهاتف النقال شيئا فشيئا إلى حليف أول للمزارعين الصغار، فيمدهم بمعلومات قيمة حول الطقس والري والأسمدة وعلاجات الأمراض، وكل ذلك مقابل كلفة بسيطة. سانجاي ساتهي (36 عاما) يزرع العنب والبندورة بالقرب من ناشيك، غرب الهند. وهو يلجأ بانتظام إلى هاتفه النقال، طراز أولي يسمح فقط بإرسال الرسائل النصية القصيرة وتلقيها بالإضافة إلى إجراء الاتصالات. يتلقى ساتهي خمس مرات في اليوم رسالة صوتية تمده بتوقعات الأرصاد الجوية بالإضافة إلى حركة تصريف منتجاته. كذلك بإمكانه طلب النصح من خبراء مقابل 60 بيزة للدقيقة الواحدة (مئة بيزة تساوي روبيه واحدة و47 روبيه تساوي دولارا واحدا) حول كيفية مكافحة غشاء أبيض تكون على أوراق مزروعاته. أما كلفة بطاقة الهاتف الخلوي فهي 16 روبيه (0,34 دولارا). وطور العملاق الهندي للاتصالات الخلوية "بهارتي إيرتل" هذه الخدمات لصالح المزارعين الصغار الذين يفوق عددهم 400 مليون في الهند. في موازاة ذلك يعمل "إيرتل" على مشروع تجريبي في ولاية ماهاراشترا (غرب الهند) والهدف منه تفعيل نظام للري التلقائي بواسطة الهاتف النقال. وكانت مشغلات أخرى مثل "تاتا إنديكوم" قد أطلقت مجموعة من الخدمات المماثلة مستهدفة من خلالها الصيادين في تاميل نادو (الجنوب)، فتؤمن لهم حركة الأرصاد الجوية كما أسعار الأسماك المتداولة. أما في الفيليبين، فقد أطلق علماء من المعهد الدولي للأبحاث حول الأرز "إيري" في سبتمبر برنامجا لمساعدة المزارعين الصغار من خلال رسائل هاتفية تؤمن نصائح وتوصيات محددة. ويتصل المزارع على رقم معين ويجيب على سلسلة من الأسئلة حول الموسم ومساحة حقله وكمية المياه المتوفرة، وذلك فقط عبر الضغط على لوحة المفاتيح. فيتلقى رسالة مكتوبة تحدد كمية الأسمدة الواجب استخدامها بالإضافة إلى نوعها والوتيرة التي يجب اعتمادها. وهذه الخدمة مجانية. ويقارب مزارعو الأرز الصغار زراعاتهم بطريقة تجريبية تعتمد على الملاحظة والاختبار. فيوضح روينا كاستيو خبير من معهد "إيري" أن هؤلاء "يطلبون النصح من تقنيين ويكتسبون معرفتهم من خلال تجاربهم الخاصة". وبما أن التقنيين نادرا ما يتوجهون إلى المناطق البعيدة النائية، لذا فإن الرسائل النصية القصيرة تستطيع بلوغ أكثر المزارعين عزلة، من دون أي تأخير. ويشير كاستيو إلى أن "المزارعين أحيانا يترددون قبل اللجوء إلى هذا البرنامج الهاتفي، خصوصا هؤلاء المتقدمين في السن الذين لم يعتادوا على استخدام الهواتف النقالة. هنا يستطيع أولادهم تقديم المساعدة". لكن غالبيتهم متحمسون. فمن الأسهل بالنسبة إليهم إجراء هذا الاتصال الهاتفي، بدلا من محاولة الاتصال بتقني ما، بحسب ما يؤكد الخبير. بالعودة إلى الهند، يرى سانجاي ساتهي أن المعلومات التي يتلقاها على هاتفه المحمول سمحت له بالحصول على محصول أفضل وبرفع إيراداته. ويلفت سوباش كودمي من التعاونية الزراعية في بلدة شاندوري، إلى أن المزارعين يأملون الحصول على خدمات إضافية خصوصا في ما يتعلق بعملية تصريف منتجاتهم عبر الأسواق العالمية. وذلك بالنسبة إلى المزارعين الذين يزودون المصدرين بإنتاجهم.

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يوليو 16, 2018 8:24 pm