منتدى قرية كوري للجميع

المواضيع الأخيرة

» تاريخ وانساب كوري
الجمعة ديسمبر 12, 2014 9:37 am من طرف Mohammed

» الجابرية تحيي الثورة
الأربعاء يوليو 02, 2014 5:51 pm من طرف ahmed almazoon

» المولد النبوي الشريف
الجمعة يناير 10, 2014 7:23 pm من طرف ابراهيم عبدالحافظ ابراهيم

» تغيــر حالنــــــا فمـــا السبب ?
الجمعة يناير 10, 2014 6:59 pm من طرف ابراهيم عبدالحافظ ابراهيم

» تذكره..............................
الإثنين يناير 06, 2014 10:42 pm من طرف ابراهيم عبدالحافظ ابراهيم

» من اشعار محمود الجيلى
الإثنين يناير 06, 2014 10:10 pm من طرف ابراهيم عبدالحافظ ابراهيم

» ...........
الإثنين يناير 06, 2014 9:56 pm من طرف ابراهيم عبدالحافظ ابراهيم

» بطاقات تـــــعـــــارف
السبت يونيو 08, 2013 1:29 pm من طرف ود شيخ منور

» يا تموت يا تعضي السكوت
الأربعاء ديسمبر 26, 2012 9:40 am من طرف عثمان كوري

تصويت


    صيد طير الماء في القمر

    شاطر

    صيد طير الماء في القمر

    مُساهمة  عثمان كوري في الأحد نوفمبر 21, 2010 10:51 pm

    وما زالتَ بالاضمار حتى صنعتُه ... وليس يحوز السبق إلا الضوامر
    وتحمله منا أكف كريمة ... كما زُهِيت بالخاطبين المنابر
    فعنً لنا من جانب السفح ربرب ... على سَنن تستنّ فيه الجآذر
    فَجَلَّي وُحلت عقدة السير فانتحى ... لأولها إذ أمكنته الأواخر
    يحث جناحيه على حرّ وجهه ... كما فُصّلت فوق الخدود المغافر
    فما تمّ رجع الطّرف حتى رأيُتها ... مصرّعة تهوي إليها الخناجر
    كذلك لذاتي وما نال لذة ... كطالب صيدٍ ينكفي وهو ظافر
    وقال فيه:
    ألفت صقراً جلّ باريه وَعزْ ... ندباً إذا قدّم ميعاداً نجز
    مجتمع الخلق شديداً مكتنز ... أحمر رحب الجوف مخطوف العجز
    كأنما الريش عليه حمل خز ... كأنما حملاقه زّنار قز
    كأنما بنظر من بعض الخرز ... أنمر من عَزّ به في الصيد بز
    في مثله يسعد اطرار الرجز ... يعدو على الظبي ويغتال الخزز
    ويقتل الفز فما يُخطبه فز ... ويحتوي على الحمام والاوز
    يعبرها حتى إذا جاز همز ... أمضى من العضب إذا ما العضب هُز
    وإن رأى الفرصة منهن انتهز ... حاز على أشكاله ما لم تحز
    ترى به شخص حمامٍ أن برز ... ما أخطأ المفصلَ منها حين حز
    كلا ولا أحرزها منه حَرَز ... صُل بالقطاميّ إذا شئت تفز
    وأفخر به فالصقر أعلا وأعز ... وساير الطير سداد من عوز
    وقال آخر يصفه:
    مثل القطاميّ أناف قتبه ... مختضباً معظمه ومخلُبه
    يغتصب الطير وما تغتصبه ... تظلّ في الاخمار مما ترهبه
    جانحة من خوفه ترقبه ... لا يأمن الضربة منه أرنبه
    ولا يدب بالفضاء ثعلبه ... مثرٍ من الكسب قليل نشبه
    يكتسب اللحم وما يكتسبه ... بات وطلّ من سماءٍ يضربه
    حتى إذا الصبح تجلّت جوبه ... عن طرفِ لِمّاحٍ شديدٍ كَلَبه
    من أضم الجوع الذي تَلّهبُه ... يكاد أن عاين شخصاً بمثقبه
    بقوة الطرف الذي يقلبه ... اسنان عين صادق لا تكذبه
    لاح له قبل الذُرور خُرَبه ... وليّ ولا يؤيل منه هربه
    واحتثَه من جوه تصوّبه ... به رشاش من دمٍ يخضبه
    كأنه طالب ذحْلٍ يطلبه ... أعسر مسحور شديد كَلَبُه
    ذو ماقةٍ كدّرها تغضُّبه ... ما أن يرى أن عدوّاً يغلبه
    كأنه في الُلح إذ يقطبه ... إن طار عنه ريشه وزغبه
    وانفضَّ من بعد اجتماع سلبه ... عفرية صُبّ عليه كوكبه

    في مستجير اللون داج غيهبه
    ... أو قِشعُ فَروٍ لم يُجمّعُ هدَبُه

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يناير 23, 2017 2:17 am